التخطي إلى المحتوى

قال المهندس عبد الرحمن طارق الخبير العقاري ، ان العام الماضي 2021 شهد اهتماما كبيرا بالعقار ، كما حقق السوق العقاري نجاحات كبيرة جدا ، خاصة في المدن الجديدة التي شهدت جاذبية كبيرة نحو الاستثمار العقاري.

طارق: شهد عام 2021 ذروة تألق ونجاح سوق العقارات في مصر

وأضاف طارق ، في تصريحات خاصة لـ “الوطن” ، أن هناك نجاحا كبيرا في الاستثمار في القطاع العقاري ، خاصة أنه كان على عرش المشاريع العملاقة ، ليكون على رأس الهرم خلال عام 2021 ، أقوى عام. من حيث المشروعات العقارية على مدار عدة سنوات ، خاصة أن العاصمة الإدارية الجديدة تعتبر أهم هذه المشروعات.

وأشار إلى أن قطاع العقارات في مصر يحتوي على العديد من الفرص من المشاريع ذات العوائد المرتفعة والأهمية الكبيرة ، والتي ستسهم بشكل كبير في تسويق وتصدير العقارات ، بحيث يكون هناك استثمار أجنبي في هذا القطاع.

وأوضح أن مصر تعتبر الاستثمار في قطاع العقارات هو الأمثل خلال العشرين سنة القادمة ، خاصة وأن القطاع آمن للغاية في مصر ، ويجب تقديم معلومات عن حجم البناء للتصدير والترويج ، لافتا إلى أنه يتوقع لزيادة عدد المبادرات خلال العام الجاري 2022 وخاصة في القطاع. العقارات لتقديم المزيد من فرص شراء العقارات.

كورونا ابرز تحديات القطاع خلال العام الماضي

وأشار إلى وجود عدد من التحديات خلال العام الماضي عطلت جزءا من الاستثمارات في سوق العقارات لفترة من الزمن تمثلت في التعامل عن بعد بسبب صعوبة ونقص قرص السفر بسبب فيروس كورونا ، لذلك نأمل أن يكون عام 2022 أفضل وأن ينخفض ​​عدد الإصابات ليكون هناك. فرصة لاقامة المعارض العقارية.

وأشار إلى أن العقار هو الاستثمار الأمثل مقارنة بالقطاعات الأخرى ، فهو استثمار آمن وناجح ، لا سيما الاستثمار في القطاعات الفندقية والتجارية والإدارية والسكنية.

المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *