التخطي إلى المحتوى

وأعربت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي ، في بيان لها ، عن إدانتها الشديدة لعملية القرصنة والخطف التي نفذتها مليشيا الحوثي على سفينة مدنية تحمل علم دولة الإمارات العربية المتحدة ، كانت محملة بمعدات لنقل الأسلحة. المستشفى السعودي الميداني.

واعتبرت منظمة التعاون الإسلامي هذا الهجوم عملاً إجرامياً من شأنه إعاقة حرية الملاحة البحرية والتجارية التي تكفلها القوانين والمعاهدات الدولية ، ويؤدي إلى وقف إرسال المساعدات الإنسانية والإغاثية إلى الشعب اليمني ، داعية إلى الإفراج الفوري عن هؤلاء. السفينة.

قوات التحالف تعلن اختطاف جماعة الحوثي لسفينة إماراتية

وفي وقت سابق اليوم أعلن التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ، تعرض سفينة الشحن التي تحمل اسم “روابي” وتحمل علم الإمارات للاختراق والاختطاف أثناء إبحارها مقابل محافظة الحديدة.

وبحسب قناة العربية ، أوضح المتحدث باسم قوات التحالف العميد المالكي أن سفينة الشحن “روابي” كانت في مهمة بحرية من جزيرة سقطرى إلى ميناء “جازان” وكانت على متنها جميع السفن. معدات ميدانية لتشغيل المستشفى الميداني السعودي بالجزيرة بعد انتهاء مهمتها وإنشاء مستشفى في الجزيرة.

وأضاف العميد المالكي أن حمولة السفينة من المستشفى الميداني تشمل “سيارات إسعاف ومعدات طبية ومعدات اتصالات وخيام ومطبخ ميداني ومغسلة ميدانية ومستلزمات الدعم الفني والأمني”.

وأضاف العميد المالكي أن أعمال القرصنة التي قامت بها مليشيا الحوثي الإرهابية تمثل تهديدا حقيقيا لميليشيا الحوثي الإرهابية لتهديد حرية الملاحة البحرية والتجارة العالمية في مضيق باب المندب وجنوب البحر الأحمر.

الأردن يدين الهجوم ويطالب بالإفراج عن السفينة

وفي السياق ذاته ، طالبت المملكة الأردنية الهاشمية بالإفراج عن السفينة “روابي” التي اختطفتها جماعة الحوثي الانقلابية تحت تهديد السلاح خلال مهمة بحرية تحمل مواد إغاثة.

المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *