التخطي إلى المحتوى

وتوقع خبراء ومختصون تسريع وتيرة تعافي قطاع السياحة في الإمارات هذا العام ، بدعم 6 حوافز تنفرد بها الدولة ، وتعزيز تنافسية القطاع خلال العام الجاري.

وتوقعوا أن يحقق قطاع السياحة مستويات نمو إيجابية تتجاوز مستويات عام 2019 ، مدعومة بعدد من العوامل المتمثلة في التعامل الاحترافي لدولة الإمارات مع جائحة كوفيد -19 ، وزيادة معدل التطعيم إلى 100٪.

قال هيثم الحاج الرئيس التنفيذي لشركة دبي لينك للسفر والسياحة ، إن ملامح مؤشرات نمو القطاع بدأت بالظهور العام الماضي وستشهد تسارعا خلال العام الحالي بدعم من احترافية الدولة في التعامل مع تداعيات الوباء. مما ساهم في تعزيز ثقة الزائرين بالسوق المحلي الذي يتميز بتقديم خيارات متنوعة تلبي مختلف الأذواق والأعمار وبأسعار تنافسية.

وأضاف أن شركات الطيران الوطنية من خلال استمرار عملياتها التوسعية سواء بفتح وجهات جديدة أو استعادة وجهات سابقة ساهمت في نمو الزخم السياحي وجذب الجنسيات التي لم تكن موجودة في السنوات السابقة.

بدوره ، قال سعيد العبيدي ، رئيس لجنة الشؤون المالية والاقتصادية والصناعية بالمجلس الوطني الاتحادي ورئيس مجموعة العبيدي القابضة للسياحة والسفر ، سعيد العبيدي ، إن دولة الإمارات كانت فريدة من نوعها في إطلاق العديد من مبادرات تهدف إلى دعم قطاع السياحة في مرحلة ما بعد كورونا ، وأبرزها إطلاق استراتيجية السياحة الداخلية والهوية السياحية الموحدة للدولة. يأتي ذلك ضمن الخطة الاقتصادية للإنعاش والنهوض والتي ركزت على دعم المنشآت السياحية وتسهيل التمويل خاصة للشركات السياحية الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر والتي تشكل أهم الركائز الداعمة للقطاع خلال الفترة المقبلة.

وأضاف العبيدي أنه على الرغم من الظروف الحالية التي يمر بها قطاع السفر والسياحة العالمي ، إلا أن القطاع نجح محليًا في الاستمرار في جذب الاستثمارات في ظل العائد المرتفع ، خاصة على المستويين المتوسط ​​والطويل الأجل ، وهو ما يتضح من خلال عدد المشاريع الفندقية قيد الإنشاء في الإمارات والتي وصلت حسب بعض الدراسات. إلى أكثر من 40 ألف غرفة فندقية ، مما يبشر بالخير لنجاح القطاع في تعزيز قدرته التنافسية ، مشيراً إلى أن عودة الأنشطة والفعاليات والمؤتمرات ستسهم في تعزيز انتعاش السياحة خلال الفترة المقبلة.

من جانبه قال الرئيس التنفيذي لمجموعة تايم للفنادق محمد عوض الله ، إن مؤشرات تعافي قطاع السياحة والفندقة بدأت بالظهور خلال العام الماضي لكنها ستتسارع خلال العام الحالي في ظل نجاح قطاع السياحة والفندقة. الإجراءات التي اتخذتها الإمارات في التعامل مع الوباء ، علما أن الإمارات من أعلى دول العالم. في معدلات التطعيم التي تؤخذ في الاعتبار في أسواق السياحة الخارجية ومخططي البرامج السياحية حول العالم.

من جهته ، قال وليد العوا ، مدير عام فندق تماني مارينا ، إن الإمارات نفذت العديد من الإجراءات لدعم وتسريع إنعاش قطاع السياحة ، من أبرزها المبادرات السياحية الفعالة مثل إطلاق استراتيجية السياحة الداخلية والهوية السياحية الموحدة للدولة والتي تضمنت دعم العاملين في قطاع السياحة.

وأضاف أن قطاع السياحة في الإمارات يسير بخطى ثابتة خلال المرحلة المقبلة نحو قيادة مؤشرات التنافسية العالمية بدعم عدد من العوامل التي تتمثل في تنوع المنتج السياحي سواء من حيث البرامج أو الفنادق. الخيارات ، والحملات التسويقية التي تنفذها الجهات الحكومية والخاصة ، سواء بشكل مباشر أو من خلال الفضاء السيبراني ، سنجني نتائجها خلال العام الحالي من خلال زيادة التدفقات السياحية من مختلف الأسواق.

www.alroeya.com …. المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *