التخطي إلى المحتوى

الأطفال الخدج أكثر عرضة للإصابة بالعدوى لأن جهاز المناعة لديهم غير مكتمل ويحتاجون إلى البقاء في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة حتى يتم تطوير أعضائهم الحيوية بما يكفي للبقاء على قيد الحياة دون دعم طبي ، وفقًا لتقرير نُشر على موقع “the Healthsite”. ».

نصائح لتعزيز مناعة الطفل الخديج

هناك مجموعة من القواعد التي يجب على الوالدين الالتزام بها بشكل كامل ، بعد خروج الطفل الخديج من المستشفى ، بما في ذلك النصائح الغذائية التي تساعده على الوقاية من المرض.

إن تقوية جهاز المناعة لدى الطفل الخديج بطريقة طبيعية سيكون مفيدًا وسيساعده على محاربة الحساسية والالتهابات والبقاء قوياً. هذه النصائح هي:

البروبيوتيك

تعتبر البروبيوتيك مفيدة في تعزيز مناعة الطفل ، حيث أن 80٪ من مناعة الجسم موجودة في أمعاء الطفل ، ويمكن للبروبيوتيك أن تحدث فرقًا كبيرًا في تقوية المناعة ، ويمكن استخدامها كمسحوق يوضع في زجاجة أو بواسطة تتحد مع طعام الطفل.

اختيار الزيوت الأساسية

يمكن للوالدين استخدام خيارات العلاج الطبيعية مثل الزيوت الأساسية أثناء وجود الطفل في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة لمساعدته على التعافي ، ويمكن أن يساعد زيت شجرة الشاي والنعناع في تجنب الحمى وتسهيل عملية الهضم.

يساعد التدليك على تهدئة الطفل الخديج

يمكن أن يقلل تدليك الطفل الخديج من التوتر ويزيد المناعة ويزيد الوزن بشكل أسرع ، ويمكن استخدام تقنيات تدليك مختلفة للتواصل مع الطفل ، بما في ذلك الزيت العطري الجيد.

تحديد القيمة الغذائية

من الضروري الاهتمام بإطعام المولود الخديج بحيث ينمو بشكل طبيعي في هذه المرحلة ، والاهتمام بالرضاعة ، حيث يفيد ذلك الأم والطفل.

المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *