التخطي إلى المحتوى

بلغت التجارة الخارجية لإمارة رأس الخيمة 13 مليارا و 582 مليون درهم خلال الأشهر العشرة الأولى من عام 2021 ، موزعة بين الصادرات الأجنبية بقيمة 6 مليارات و 532 مليون درهم ، ثم الواردات بقيمة 4 مليارات و 832 مليونا و 500 ألف. درهم تليها إعادة التصدير التي تجاوزت المليار و 130 مليون درهم. .

أظهرت البيانات الصادرة عن دائرة الجمارك في رأس الخيمة ، أن حجم التجارة الخارجية ، شاملاً الصادرات والواردات وإعادة التصدير ، شهد ارتفاعاً تدريجياً بلغ 1.1 مليار درهم في يناير الماضي ، 1.08 مليار درهم في فبراير من العام نفسه. و 1.29 مليار درهم في مارس اذار. ومبلغ 1.2 مليار درهم في أبريل ، وبقيمة مليار و 463 مليون درهم في مايو ، ونحو 1.7 مليار درهم في يونيو ، وفي يوليو بلغت 1.26 مليار درهم ، وبمبلغ 1.43 مليار درهم في أغسطس. إلى 1.71 مليار درهم في سبتمبر الماضي فيما بلغت قيمة التجارة الخارجية في أكتوبر 1.54 مليار درهم.

ارتفع عدد شهادات المنشأ بنسبة 8٪ خلال الأشهر العشرة الأولى ، حيث وصل إلى نحو 17929 شهادة ، وبلغت قيمة السلع المصدرة 5 مليارات و 395 مليون درهم ، بحسب بيانات صادرة عن غرفة تجارة وصناعة رأس الخيمة. .

ارتفع حجم البضائع المحملة والمفرغة في موانئ رأس الخيمة بنسبة 27٪ منذ بداية عام 2021 حتى أكتوبر الماضي ، حيث وصل إلى 49 مليون و 263.691 طنًا إلى عدة وجهات دولية ، مقابل 38 مليونًا و 572 ألفًا و 734 طنًا في ذات الوقت. فترة 2020.

وأوضحت البيانات أن المنتجات المعدنية من أبرز الصادرات والواردات وإعادة التصدير من إمارة رأس الخيمة ، حيث بلغت قيمتها في النصف الأول من العام الجاري نحو 2.4 مليار درهم ، فيما جاءت المنتجات الغذائية والمشروبات في المرتبة الأولى. المركز الثاني بقيمة خلال نفس الفترة حوالي 1.99 مليار درهم. وغيرها من المواد التي تدعم عمليات التجارة الدولية في رأس الخيمة مثل منتجات الصناعات الكيماوية والبلاستيك والمطاط ومنتجات الحجر.

تصدرت الدول الآسيوية غير العربية قيمة التجارة البينية “الصادرات والواردات” بنحو 2.49 مليار درهم ، ثم الدول الأوروبية ، ثم الدول الأمريكية ، تليها دول الإفريقية والخليجية ، وآخر الدول العربية والدول المجاورة. الدراسة التي استهدفت النصف الأول من هذا العام. .

أكد مدير مركز مسار للدراسات الاقتصادية الخبير نجيب الشامسي ، أن رأس الخيمة تمتلك مجموعة من أهم السلع السائبة بكميات تجارية ، لما لها من إقبال كبير خاصة في دول الخليج العربي ، مشيراً إلى أن تشهد حركة الشحن من موانئ رأس الخيمة نموا نتيجة الانتعاش العالمي لحركة التجارة الدولية. مشيرة إلى أن حركة تصدير البضائع من إمارة رأس الخيمة استؤنفت إلى حد كبير عملياتها خلال عام 2021 ، بعد أن شهدت تراجعا في عام جائحة كورونا 2020 ، مما أثر بشكل كبير على حركة التجارة الدولية نتيجة الإغلاق الاقتصادي العالمي. .

وأضاف أن المواقع الإستراتيجية للمصانع السائبة والمناطق الاقتصادية الحرة ، وبنيتها التحتية وأنظمتها التكنولوجية المتقدمة ، والقريبة من ميناء صقر ، تعطي حركة التصدير نموا صعوديا ، لا سيما في ظل استقطاب الشركات الصناعية في عدة مجالات.

www.alroeya.com …. المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *