التخطي إلى المحتوى

قدم وفد من تنسيق شباب الأحزاب والسياسيين عدة توصيات خلال مشاركته في ورشة عمل “الشباب في مواجهة التحديات البيئية” ضمن ورش العمل التحضيرية لمنتدى شباب العالم بشرم الشيخ.

طرح الوفد التنسيقي الذي ضم أحمد مشعل وريهام الشبراوي وأحمد فتحي فكرة إنشاء منصة إلكترونية تتضمن مساحة للمشاركة برأي جميع المتضررين من تغير المناخ حول العالم ، و الاستماع إلى آرائهم ومعاناتهم من التغيرات المناخية لمراجعتها في القمة المناخية السابعة والعشرين في شرم الشيخ.

وطلب الوفد التنسيقي أن تكون هذه الآراء على لوحة جدارية كبيرة عند مدخل قمة المناخ ، حتى يتسنى لجميع قادة العالم أثناء دخولهم منتدى قمة المناخ ومغادرتهم مشاهدتها ونقل أصوات الشعوب إلى ضيوف القمة.

حوار حول تلوث مياه الأنهار

وناقشت الورشة عددا من الموضوعات منها محور النقل المستدام وأثره على البيئة والجنس وعلاقته بالبيئة ، فضلا عن تدهور التربة نتيجة التصحر واستخدام الأراضي الزراعية في البناء.

ناقش المشاركون في الورشة تلوث مياه الأنهار نتيجة نقص الصرف الصحي وكيفية إدارة النفايات الصلبة والتخلص الآمن منها.

كما ناقشت الورشة العدالة في توزيع الموارد المخصصة للمشاريع البيئية في القطاعين المحلي والدولي ، والأثر المباشر وغير المباشر لتغير المناخ على التعليم والصحة النفسية والنفسية والتغذية والحماية ، وخاصة حماية الأطفال.

تمكين الشباب للقيام بمبادرات دولية

وقدمت ريهام الشبراوي ، عضوة التنسيق ، توصية أخرى بأن تتخذ الدول المتأثرة بالتغير المناخي داخل حدودها كافة الإجراءات لمنع الصراعات وضمان المصالح المشتركة ، كما هو الحال في جبال الهيمالايا والهند والصين على سبيل المثال.

وطالبت بتمكين الشباب لاتخاذ مبادرات بالتعاون مع الهيئات الدولية للتكيف مع المواقف الجديدة ، مثل معالجة الأزمات الغذائية ، من خلال تنفيذ النظم الغذائية ، وزيادة المساحة الزراعية من خلال الزراعة المستدامة ، وإدارة الموارد المائية بالطريقة الصحيحة بالتعاون مع صندوق المناخ الأخضر ومرفق البيئة العالمية للاستثمار في مشاريع لتعزيز النظم الغذائية ومكافحة تغير المناخ ، مثل الحفاظ على الثروة الحيوانية وإدارتها والحفاظ على الغابات.

مبادرة لاجئي المناخ

كما أوصت ريهام الشبراوي بضرورة اتخاذ العديد من الإجراءات للتكيف مع التغيرات المناخية وتلك الآثار ، مشيرة إلى أن المناهج التعليمية يجب أن تركز على قضايا المناخ بشكل مكثف وعملي.

وقدم أحمد فتحي ، عضو هيئة التنسيق ، توصية بأن يتبنى منتدى شباب العالم مبادرة “لاجئ المناخ” التي تلقي الضوء على ملف الهجرة المناخية نتيجة التغيرات المناخية في العديد من الدول ، ويدعو قادة العالم لاتخاذ القرار الآن بشأن ملف التكيف المناخي وتنفيذ تعهداتهم الدولية لمواجهة هذا التهديد في أقرب فرصة لتكون واحدة من الرسائل القوية للقمة المناخية السابعة والعشرين في شرم الشيخ.

المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *