التخطي إلى المحتوى

انطلقت فعاليات النسخة الرابعة لمنتدى شباب العالم تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية وبحضور نخبة من قيادات وقادة العالم وشخصيات بارزة مؤثرة خلال الفترة من من 10 إلى 13 يناير 2022 بشرم الشيخ وسط إجراءات احترازية مشددة لمنع انتشار جائحة كورونا.

في إطار اهتمام منتدى شباب العالم بدعم المبادرات الشبابية التي تدعم الشباب والمهتمين بتدريبهم وتأهيلهم لأسواق العمل المختلفة ، عقدت جلسة اليوم لإطلاق مبادرة “شباب بلد” ، النسخة المصرية للأمم المتحدة. مبادرة “جيل بلا حدود” وهي الشراكة الأولى بين القطاعين العام والخاص والمجتمع المدني والشباب ، وهذه هي النسخة الأولى من نوعها في مصر والشرق الأوسط ، حيث تهدف المبادرة إلى تطوير المهارات وربط جميع 1.8 مليار شاب في العالم تتراوح أعمارهم بين 10 و 24 عامًا ، مع فرص العمل وريادة الأعمال والتأثير الاجتماعي بحلول عام 2020. 2030 ، من خلال ربطها باليونيسف والاستفادة من تواجدها الميداني وقدرتها على حشد القوى.

حضر المناقشة في الجلسة: الدكتور كيفن فراي الرئيس التنفيذي لمبادرة الأمم المتحدة الدولية والدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي وجوناثان كوهين سفير الولايات المتحدة الأمريكية في مصر. جاريث بيلي ، السفير البريطاني في مصر ، وجيريمي هوبكنز ، ممثل منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) في مصر ، وإيلينا بانوفا ، المنسقة المقيمة للأمم المتحدة في مصر ، والدكتور أمير برسوم ، رئيس مجلس الإدارة والمؤسس المشارك فيزيتا ، و بسنت محمد عضو اللجنة المنظمة لمنتدى شباب العالم وممثل الشباب فى الدورة. كما حضرت الجلسة الدكتورة غادة والي ، وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة ، والمدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة ومدير مقر المنظمة الدولية (UNODC) الموجود حاليا في فيينا ، والدكتور أشرف. صبحي وزير الشباب والرياضة المصري.

افتتحت الجلسة بكلمة الدكتور كيفن فراي الرئيس التنفيذي لمبادرة الأمم المتحدة الدولية ، حيث أشاد بمنتدى شباب العالم باعتباره ملهماً ويعكس الازدهار الذي حققه الشباب في مصر ، فهم أقوى المساعدين في تحقيق الأحلام والعطاء. تحقيق مستقبل أكثر استدامة وأمانًا مع البيئة. وأضاف فراي أن إطلاق مبادرة كهذه في مصر بصيص أمل وزخم كبير ، حيث يمثل نجاح المبادرة في مصر نجاحًا لأفريقيا.

ناقش المتحدثون في الجلسة فكرة المبادرة الأصلية التي أطلقتها الأمم المتحدة ، ودورها المؤثر منذ إطلاقها في عام 2018 لتحقيق أهداف في عدد من دول العالم لإعطاء الفرص لنحو 15 مليون شاب وشابة. المرأة ، والآن يتم إطلاقها في مصر تحت اسم مبادرة “شباب بلد” بالشراكة مع كل من القطاع الخاص والقطاع العام والمجتمع المدني والشباب. تهدف المبادرة إلى تحفيز التقدم وجذب الاستثمارات لجذب الأعمال للشباب وتنمية مهارات الشباب وتدريبهم وتوظيفهم لمنحهم فرصة للمشاركة.

أشارت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي في كلمتها إلى إطلاق النسخة المصرية من مبادرة الأمم المتحدة الدولية جيل بلا حدود – “بلد الشباب” بأن الشباب هو نصف الحاضر وكل المستقبل ، حيث إن 21.3 مليون شاب وشابة في الفئة العمرية من 18 إلى 29 عامًا ، أكدت أيضًا أن الشباب على رأس أولويات الحكومة للتنمية البشرية وبناء المجتمع ضمن أهداف برنامج عمل الحكومة (2018-2022 ) وكذلك شراكة مصر مع الأمم المتحدة.

من جانبه أشاد جوناثان كوهين سفير الولايات المتحدة في مصر بتطبيق منتدى شباب العالم الصارم للتدابير الوقائية وتحدث عن تاريخ الشراكات المثمرة بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية في مجالات التعليم والتأهيل والتدريب. ودعم الشركات الصغيرة والمتوسطة ، وأوضح أن الاستثمار في الشباب هو السبيل إلى مستقبل أفضل.

كما أشارت إلينا بانوفا ، المنسقة المقيمة للأمم المتحدة في مصر ، إلى أن الدولة المصرية “حصان رابح” ، حيث تتمتع حاليًا بحكومة أكثر استدامة ، ومصر تنتظر العالم تحت قيادة رئيسها وحكومتها. وأن هذه الحكومة جادة حقا في تحقيق مستقبل أفضل للشباب.

كما أشار ممثل منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) في مصر ، جيريمي هوبكنز ، إلى أن هدف المبادرة هو توحيد أدوار المنظمات بما يتماشى مع أهداف 2030 فيما يتعلق بقضايا الشباب وتوحيد البرامج ضمن إطار واضح ومحدد. رؤية ستوفر لكل شاب وشابة فرصًا للتعلم والتدريب للحصول على فرصة عمل.

من جهته ، أكد جاريث بيلي ، السفير البريطاني في مصر ، ما قاله الرئيس عبد الفتاح السيسي في وقت سابق في جلسة تغير المناخ بمنتدى شباب العالم ، أن الإنسان هو المخلوق الوحيد على وجه الأرض القادر على التدمير والتدمير والإصلاح. نحن سوف. وأشار إلى أهمية دعم الشباب وتأهيل قدراتهم لإصلاح وإعادة بناء الأرض.

وفي ختام الجلسة أشارت الدكتورة رانيا المشاط إلى التعاون الوثيق بين الحكومة المصرية والأمم المتحدة لتحقيق تكامل جهود التنمية ودعمها في كافة المجالات وخاصة تنمية الشباب وتمكينهم. وأشاد بمبادرة “بلد الشباب” التي تهدف إلى دعم وتطوير قدرات الشباب في مصر ، وهو الهدف الذي تسعى إليه الدولة المصرية بقوة ، وهو محور رئيسي في رؤية الدولة التنموية 2030.

حول منتدى شباب العالم

منتدى شباب العالم هو حدث عالمي سنوي يقام بشرم الشيخ بجنوب سيناء ، تحت رعاية رئيس الجمهورية الرئيس عبد الفتاح السيسي. انطلق المنتدى في ثلاث دورات في الأعوام 2017 و 2018 و 2019. ويهدف المنتدى إلى جمع شباب العالم من أجل تعزيز الحوار ومناقشة قضايا التنمية ، وإرسال رسالة سلام وازدهار من مصر إلى العالم. . تبنت لجنة التنمية الاجتماعية التابعة للأمم المتحدة الدورات الثلاث السابقة لمنتدى شباب العالم في مصر كمنصة دولية لمناقشة قضايا الشباب.

المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *