التخطي إلى المحتوى

احتفظ سوق السلع والخدمات في دولة الإمارات بما يقارب 5000 علامة تجارية وطنية وأجنبية للشركات التي جددت علاماتها التجارية خلال العام الماضي ، بحسب بيانات رسمية لمؤشرات العلامات التجارية المسجلة في الإمارات ، الأمر الذي يعكس حرص مزودي السلع. والخدمات للحفاظ على علاماتهم التجارية في السوق المحلي للاستفادة من الطلب القوي.

وأظهرت البيانات تنوعًا واضحًا في العلامات التجارية المتجددة ، والتي غطت عددًا كبيرًا من القطاعات والمجالات الرئيسية ، مثل حلول التكنولوجيا والاتصالات ، وتجارة الجملة والتجزئة ، والشركات العقارية ، والمقاولات ، وخدمات ومنتجات القطاع الصحي ، والطب ، قطاع السيارات والصناعة والضيافة والخدمات الغذائية ، بالإضافة إلى العلامات التجارية للقطاع المالي والخدمات اللوجستية وأنشطة الشحن والنقل ومنصات التجارة الرقمية.

يعود حرص الشركات العالمية على الحفاظ على تواجدها في السوق المحلي إلى عدة عوامل أهمها رغبتها في الاستفادة من الموقع الجغرافي للدولة ، وتطوير البنية التحتية ، وجاهزية المرافق ، ونمو التجارة البينية. .

وتنوعت جنسيات مقدمي الخدمة والبضائع المتجددة بين الشركات المحلية والشركات الصينية والهندية والبريطانية والإيطالية والفرنسية والأمريكية.

استند الطلب على تسجيل العلامات التجارية إلى عدة عوامل ، في مقدمتها زخم الطلب المحلي على السلع والخدمات ، واتساع السوق ، وتنوع احتياجاته ، وسهولة ممارسة الأعمال التجارية ، وتسهيل إجراءات إعادة تسجيل السلع والخدمات والمرافق التي تجذب أنشطة الشركات.

www.alroeya.com …. المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *