التخطي إلى المحتوى

كشفت الهيئات الحكومية في الدولة عن برامج ضارة تعمل على تعطيل وتشفير وإغلاق أجهزة الكمبيوتر للمستخدمين من قطاع الخدمات الحكومية وقطاع الأعمال والأفراد.

أوضحت هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية ، ردًا على استفسارات “Vision” ، أن البرامج الضارة الثلاثة الأكثر شيوعًا التي لاحظنا انتشارها هذا العام 2022 هي برامج الفدية مثل Revil و Conti و Trojan Horse مثل Trickbot.

وقالت الهيئة إننا ننصح جميع الأطراف بضمان تحديث جميع مواقعها الرسمية ، وتطبيق جميع الإجراءات اللازمة في هذا الصدد ، واستخدام أحدث تقنيات الحماية مثل تقنية الكشف عن المخاطر والاستجابة لها في أجهزة المستخدم (EDR) بالتعاون مع Cyber. مجلس الأمن.

ولتجنب أي خطر محتمل ، شجعت الهيئة جميع المؤسسات على تطبيق أحدث أساليب الحماية لبرامجها في أسرع وقت ممكن ، حيث يساعد ذلك في تقليص الفجوات التي يمكن استغلالها لتوظيف البرمجيات الخبيثة على شبكة المؤسسة أو الكيان.

ودعت الهيئة أولئك الذين يتعرضون لأي تهديد إلى الالتزام بالخطة الداخلية للرد على الحوادث السيبرانية (إن وجدت) والتواصل مع السلطات المحلية المختصة حتى يمكن متابعتها وتصعيدها إلى الجهات العليا عند الضرورة.

وقالت الهيئة إن هناك بعض النصائح العامة التي يمكن لجميع المستخدمين الاستفادة منها ، وأهمها التأكد من تحديث برنامج مكافحة الفيروسات باستمرار ، وتجنب زيارة أي مواقع مشبوهة ، إلا إذا كنت متأكداً من أن الموقع يتم تحديثه باستمرار. موثوق بها ، تجنب فتح رسائل البريد والروابط أو التفاعل معها ما لم تكن من مصدر موثوق به ، وحتى إذا كانت من مصدر موثوق ، يجب عليك التأكد من أن الروابط آمنة.

ترسل هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية مستشارين للتوعية بأحدث الاتجاهات في مجال الأمن السيبراني والتهديدات السيبرانية. محيطنا.

بينما يعتمد العالم بشكل متزايد على الإنترنت والعالم الافتراضي ، تتزايد الهجمات الإلكترونية الخبيثة وتتنوع أهدافها من الاستيلاء على الممتلكات الشخصية للأفراد ، إلى تدمير المؤسسات الكبيرة وإحداث الفوضى في العديد من دول العالم ، وقد فعلت الإمارات العربية المتحدة ذلك. حرصنا على توفير القدرات والخبرات التي من شأنها تعزيز الأمن حفاظا على المكاسب الحضارية التي حققتها الدولة في طريقها نحو التحول الرقمي ودخول عصر الذكاء الاصطناعي والثورة الصناعية الرابعة والخدمات الذكية وإنترنت الأشياء.

يعمل الفريق الوطني للاستجابة للطوارئ الحاسوبية بالهيئة على مدار الساعة لمواجهة الجرائم الإلكترونية ، سواء من خلال الكشف عن المتسللين وحظر مواقعهم الإلكترونية ، أو من خلال نشر الوعي بين أفراد المجتمع باستخدام جميع القنوات الإعلامية المتاحة.

يشار إلى أن الفريق الوطني للاستجابة للطوارئ الحاسوبية (aeCERT) قد تم إنشاؤه بموجب قرار المجلس الوزاري للخدمات رقم (5/89) لسنة 2008. وقد تم تشكيل الفريق بهدف تحسين معايير وممارسات أمن المعلومات. وحماية ودعم البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في دولة الإمارات من المخاطر. كما تهدف إلى رفع مستوى الوعي بأمن المعلومات على مستوى الدولة ، وبناء الخبرات الوطنية في مجال أمن المعلومات ، وإنشاء مركز اتصال موثوق للإبلاغ عن جرائم تقنية المعلومات في الدولة.

www.alroeya.com …. المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *