التخطي إلى المحتوى

قدم النائب مصطفى سالم نائب لجنة التخطيط والموازنة بمجلس النواب ممثل طهطا وطما وجهينة بسوهاج طلب إحاطة ضد اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية بشأن رفض محافظة سوهاج إعادة التخصيص. أو تأجير الأرض التي سبق تخصيصها من قبل المحافظة لنقابة المحامين بسوهاج الواقعة على شارع أسيوط- سوهاج الرئيسي. الأمر الذي يهدد بطرد المحامين من مقر نقابتهم المسؤولة عن احتضان ورعاية المحامين من المحافظة والدفاع عن حقوقهم والسماح بممارسة مهنة المحاماة المرموقة.

وكانت محافظة سوهاج قد اتخذت قرارا بتخصيص قطعة أرض في يناير 1991 في مدينة سوهاج لمدة 30 عاما لتكون مقرا للنقابة الفرعية لمحامي سوهاج. يخدم عشرات الآلاف من المحامين وعائلاتهم.

وما يزيد الأمر غرابة هو أن الأرض التي تم تخصيصها قبل 30 عامًا والتي أقيم عليها المبنى الإداري للنقابة والعديد من الأنشطة الخدمية الأخرى ، في حين أن نقابة المحامين بسوهاج هي إحدى النقابات المهنية الوطنية المهمة التي تقوم بعملها. في خدمة المحامين وأسرهم بسوهاج مما يؤكد غرابة قرار المحافظة وعدم دراسته. وقد أدى تنفيذه إلى طرد المحامين من نقابتهم التي تعد من أقدم وأعرق النقابات المهنية بسوهاج والتي تضم أكبر عدد من الأعضاء في جمعيتها العمومية.

من جهته اكد النائب مصطفى سالم ان توجه المحافظة لطرد ووقف عمل النقابة قرار صائب وسيحتاج الى اعادة دراسة وتقييم الوضع وانه سيستمر في متابعة الامر لحين وصول المحامين. وستظل نقابة المحامين بسوهاج منارة للجميع وواحدة من النقابات التي يفخر بها جميع أبناء سوهاج.

المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *