التخطي إلى المحتوى

وعلق الدكتور مبروك عطية الأستاذ بجامعة الأزهر على نجاح زراعة قلب خنزير للإنسان قائلاً: “ليس من السهل القول إن العالم كله حرام وطالما هو في الحرم”. القرآن (ومن مكره سواء أكره أم لا) كل شخص يضع ليمونة جميلة في حشرة ولا أقول كلمة أخرى. وأشار إلى أن الأمر جائز ؛ لأنه ضرورة.

“نحافظ على القواعد التي نضعها في العجلة.”

وأوضح عطية ، خلال لقائه الصحفي شريف عامر ، في برنامج “يحدث في مصر” المذاع على قناة “mbc مصر” الفضائية ، أن المسافر يستطيع أكل اللحم الميت حتى لا يتعرض للموت ، متسائلا: ” أنت من تدخل الجنة عندما تضيق أمة لا إله. إلا لله في الضرورة وفي الأمراض. ” واعتبر أن هذا الأمر محرم في حال الاختيار بين الخروف والشاة: “هذه عين ، وقد أثبتت التجارب أن قلبها مفيد للإنسان ، والإنسان يشتغل عملياً بالإكراه”.

https://www.youtube.com/watch؟v=qsF4pALF-YE

وتابع مبروك عطية: لماذا نسأل عن الحياة ، كان هناك شيخ في ذلك الوقت رحمه الله ، كان مشهوراً جداً ، ورحمه الله. قال: من مات يموت ». سأل: لماذا نجتهد في الحياة بقلب خنزير أو شاة أو قلب يذهب لرجل أم لا؟ قلب الرجل يسير لا قلب الكلب ، وأي ممنوع عند الضرورة جائز ، ولماذا نحرص على الحياة إلى هذا الحد ، ولماذا أمرنا ربنا أن نرتكب النهي عند الضرورة ، حتى نتمكن من ذلك؟ اذكره سبحانه وربنا اغلى من فتاوى الجور.

المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *