التخطي إلى المحتوى

أكد الفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع ، تنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بتحقيق التكامل بين الجامعات ومراكز البحث العلمي والمؤسسات الصناعية الوطنية ، تحقيقا لخطة الدولة نحو تحقيق التكامل بين الجامعات ومراكز البحث العلمي والمؤسسات الصناعية الوطنية. تعميق التصنيع المحلي وتوطين التكنولوجيا الحديثة وفق آليات الثورة الصناعية الرابعة ، مع ملاحظة أن التصنيع العربي يضع كافة إمكانياته وخبراته التكنولوجية ومراكزه التدريبية لإعداد جيل جديد من الكوادر البشرية المدربة وفق رؤية مصر 2030 ، مبادئ الجمهورية الجديدة التي نشهدها حاليا.

جاء ذلك خلال توقيع بروتوكول تعاون بين الهيئة العربية للتصنيع وجامعة هيرتفوردشاير البريطانية.

وفي هذا الصدد أشاد “تراس” بالنظام المتكامل للتعليم الهندسي والبحث العلمي في جامعة هيرتفوردشاير البريطانية ، ورؤيته الجادة في مختلف المجالات الهندسية والعلمية والعديد من مشاريع البحث التطبيقي التي يمكن أن توفر حلولاً صناعية مبتكرة لمختلف المجالات الصناعية. مشيرا الى اهتمام التصنيع العربي بتعزيز التعاون المشترك. مع الجامعة البريطانية لتفعيل ثقافة التنمية من خلال البحث العلمي المتميز والجاد ودعم الارتباط بين الكيانات الصناعية والأكاديمية لتحقيق التنمية المستدامة للبلاد.

وحول جوانب البروتوكول أوضح “التراس” أنه تم الاتفاق على التنسيق المشترك في المجالات البحثية والاستفادة من الإمكانات المادية والبنية التحتية المتاحة لكلا الطرفين من الآلات والمعدات والكوادر البشرية في العمل الإنتاجي لمختلف الصناعات الصناعية. المجالات وفي استكمال الجزء العملي من مشاريع الطلاب.

وأضاف أن مجالات التعاون تشمل أيضا التدريب والدعم للمشاريع البحثية والابتكارات الصناعية التي تنطبق على مختلف قطاعات التصنيع ، وتنظيم دورات تدريبية في المجالات المشتركة ، وبرامج تدريبية صيفية في مختلف التخصصات الهندسية في وحدات الإنتاج والبحوث التابعة للدولة. وكذلك تدريب الكوادر البشرية على اللغة العربية للتصنيع في دورات متخصصة في جامعة هيرتفوردشاير البريطانية. .

وشدد الطراس على أهمية التخصصات العلمية الحديثة في جامعة هيرتفوردشاير المرموقة في مجالات الذكاء الاصطناعي والتصنيع الذكي والطاقة الجديدة والمتجددة وتحلية المياه ومعالجة المياه ، مشيرا إلى أن هذه التخصصات تمثل علوم المستقبل لجميع الصناعات ، وفقا ل معايير الثورة الصناعية الرابعة.

من جانبه أشاد الدكتور فنسنت إيمري رئيس جامعة هيرتفوردشاير البريطانية بالإمكانيات التصنيعية والفنية للهيئة العربية للتصنيع وثراء وتنوع منتجاتها الدفاعية والمدنية ، مشيداً بالعاصمة الإدارية وحجمها. الإنجازات والمشروعات الوطنية التي تشهدها مصر برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي والدعم المستمر من المؤسسات العلمية لتحفيز البحث العلمي. جادون فى خدمة مجالات الصناعة المصرية.

بدوره ، أعرب الدكتور علاء عبد الحميد عطا ، الرئيس الأكاديمي لجامعة هيرتفوردشاير ، عن ثقته في نجاح هذا التعاون ، بسبب الدعم المستمر الذي تقدمه الهيئة العربية للتصنيع لمختلف المؤسسات العلمية في مجالات التدريب والصناعات. البحث العلمي لتحويل مخرجات البحث إلى نماذج تطبيقية يمكن استخدامها في مختلف المجالات الصناعية. وتأهيلهم لسوق العمل.

        بروتوكول تعاون بين الهيئة العربية للتصنيع وجامعة هيرتفوردشاير ببريطانيا بروتوكول تعاون بين الهيئة العربية للتصنيع وجامعة هيرتفوردشاير ببريطانيا

        بروتوكول تعاون بين الهيئة العربية للتصنيع وجامعة هيرتفوردشاير ببريطانيا بروتوكول تعاون بين الهيئة العربية للتصنيع وجامعة هيرتفوردشاير ببريطانيا

المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *