التخطي إلى المحتوى

يقود الاستثمار والبنوك زخم السيولة في أسواق الإمارات خلال عام 2021

وشهدت الأسواق المالية الإماراتية زخما من السيولة خلال العام الماضي ، تركزت في سوق أبوظبي ، الذي سجل أكبر زيادة في مستوى أسواق المنطقة في نشاط التداول بنحو 5 أضعاف في قيمة التداولات.

وأظهرت الإحصاءات التي أجرتها الرؤية أن الأسهم الاستثمارية جاءت في المقدمة من حيث جذب السيولة خلال العام الماضي في أسواق الإمارات ، يليها قطاع البنوك ثم قطاع العقارات.

وبحسب مسح الرؤية ، بلغت سيولة الأسهم الاستثمارية عام 2021 نحو 129.86 مليار درهم ، وكان لأسهم شركة إنترناشونال القابضة نصيب الأسد في جذب السيولة في الأسواق المالية المحلية خلال العام الماضي.

وفي عام 2021 ، استقطبت جلوبل هولدينج تداولات بلغت 78.93 مليار درهم ، بحجم تداول 783 مليون سهم ، مسجلة زيادة قدرها 261.9٪ عند 152 درهم للسهم.

كما عزز سهم سوق دبي المالي سيولة السوق العام الماضي ، حيث جذب نحو 8.08 مليار درهم بحجم تداول 4.59 مليار سهم.

وجاء قطاع البنوك في المرتبة الثانية من حيث جذب السيولة بقيمة 106.9 مليار درهم يتصدره سهم أبوظبي الأولى بنحو 73.36 مليار درهم بحجم 4.42 مليار سهم.

كما استحوذ سهم دبي الإسلامي على سيولة عالية في سوق دبي بقيمة 8.5 مليار درهم بحجم تداول 1.7 مليار سهم.

كما اجتذبت الأسهم العقارية سيولة عالية خلال العام الماضي بقيمة 91.97 مليار درهم في كلا السوقين ، حيث بلغت سيولة الأسهم العقارية في سوق دبي 26.01 مليار درهم و 65.96 مليار درهم في سوق أبوظبي.

وقادت أسهم الدار سيولة أسهم القطاع حيث قفزت نحو 64.24 مليار درهم فيما نفذت إعمار العقارية صفقات بقيمة 16.76 مليار درهم.

وشهدت أسهم الطاقة في سوق أبوظبي خلال العام الماضي سيولة عالية بقيمة 28.22 مليار درهم ، كما جذبت أسهم الاتصالات سيولة عالية ، لا سيما حصة مجموعة اتصالات بقيمة 27.49 مليار درهم ، فيما حملت دو. وخرجت تعاملات في سوق دبي بقيمة 1.54 مليار درهم.

كما شهدت أسهم النقل سيولة عالية في سوق دبي ، بقيمة 6.29 مليار درهم ، حيث استقطبت أرامكس تداولات بقيمة 3.9 مليار درهم.

جذبت الأسهم الإماراتية 440 مليار درهم من السيولة في عام 2021 ، بزيادة أكثر من 200٪ مقارنة بالعام الماضي.

وبلغت قيمة التداول في بورصة أبوظبي نحو 369.513 مليار درهم ، بحجم تداول 60.79 مليار سهم ، من خلال 1.38 مليون صفقة.

ارتفعت أنشطة التداول في دول مجلس التعاون الخليجي للعام الثالث على التوالي ، لتصل إلى 789.7 مليار دولار ، بنمو نسبته 19.7 في المائة ، مقابل 659.8 مليار دولار في عام 2020 ، وكان هذا أعلى مستوى تشهده الأنشطة التجارية في المنطقة منذ 2014.

www.alroeya.com …. المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *