التخطي إلى المحتوى

استعرض الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري مشروع الممر الملاحي بين بحيرة فيكتوريا والبحر الأبيض المتوسط ​​والذي يهدف إلى تحويل النيل إلى محور تنموي يربط دول حوض النيل.

جاء ذلك خلال مشاركة وزير الري ، في ندوة “المياه أداة للتنمية المستدامة .. النموذج المصري” بالجناح المصري ، ضمن فعاليات أسبوع “الأهداف العالمية” الذي عقد يوم الخميس. على هامش معرض إكسبو 2020 دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وأوضح عبد العاطي أن المشروع يتضمن ممرًا ملاحيًا وطريقًا سريعًا وخط سكة حديد ووصلة كهربائية ووصلة كابل إنترنت. لتحقيق التنمية الشاملة لدول حوض النيل.

وأشار إلى أن هذا المشروع يحقق تكاملا إقليميا ويجمع دول الحوض ، باعتبار أن النقل النهري بين الدول من أفضل الوسائل القادرة على نقل التجارة بجميع أنواعها وأحجامها ، بتكلفة منخفضة ، واستهلاك أقل للطاقة ، و معدلات أمان أعلى مقارنة بوسائل النقل الأخرى.

وأضاف أن المشروع سوف يتكامل مع وسائل النقل الأخرى ، مؤكدا دور المشروع في دعم حركة التجارة والسياحة بين الدول المشاركة ومع دول العالم ، والعمل على توفير فرص العمل ، والحد من نسبة الفقر ، وزيادة قدرة البلدان غير الساحلية على الاتصال بالبحار والموانئ العالمية.

وأضاف أن المشروع يدعم التنمية الاقتصادية في الدول المشاركة ، ويعزز مكانة المنطقة في النظام الاقتصادي العالمي ، فضلا عن دعم التعاون والتكامل بين الدول المشاركة في كافة المجالات ، وهو ما ينعكس في رؤية المشروع وهي ” قارة واحدة – نهر واحد – مستقبل مشترك “.

المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *