التخطي إلى المحتوى

ألقى السفير أسامة عبد الخالق ، المندوب الدائم لمصر لدى الأمم المتحدة في نيويورك ، بيانا باسم المجموعة العربية في الأمم المتحدة ، بمناسبة اعتماد قرار “إنكار المحرقة”.

وأوضح البيان أن المجموعة العربية تؤكد تمسكها بالإجماع على القرار المنطلق من حس إنساني وأخلاقي سليم ، وفي ظل خطورة وخطورة جريمة الهولوكوست المروعة التي هي صفحة سوداء في تاريخ الدولة. الإنسانية ، يجدر أن نبقى على قيد الحياة في الضمير العالمي ، لمنع تكراره ، ضد أي شعب أو عرق. أو الدين ، الذي لا يمكن ضمانه إلا من خلال الجهود المخلصة والمكثفة من المجتمع الدولي ، لتعزيز ثقافة السلام والتسامح والاعتراف بمعاناة الآخرين ، وإعادة الحقوق لأصحابها ، بما في ذلك الحق في تقرير المصير والتعايش بأمان وسلام.

وتابع البيان: إن المجموعة العربية تؤكد إدانتها للمحرقة. يكرر رفضه لجميع جرائم الإبادة الجماعية وغيرها من المآسي الإنسانية ، ويؤكد أن جرائم الماضي ينبغي أن تكون سببا للمطالبة بقدر أكبر من الاحترام للقانون الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي ، ويعرب عن أمله في أن تكون إن توافق الآراء الذي نراه في اتخاذ هذا القرار سيسود اليوم. عند تبني قرارات أخرى تتناول قضايا التمييز ضد الأشخاص على أساس الدين أو العرق أو أي أساس آخر .. العمل الجاد لمكافحة التعصب وخطاب الكراهية والتطرف والإرهاب واجب وضرورة على المجتمع الدولي ، لضمان مستقبل أفضل للبشرية.

المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *