التخطي إلى المحتوى

أوضح د. محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري أن الجهود جارية في مجال التحول من الري بالغمر إلى أنظمة الري الحديثة ، وكذلك التوسع في استخدام تطبيقات الري الذكية.

جاء ذلك خلال مشاركة وزير الري ، في ندوة “المياه أداة للتنمية المستدامة .. النموذج المصري” بالجناح المصري ، ضمن فعاليات أسبوع “الأهداف العالمية” الذي عقد يوم الخميس. على هامش معرض إكسبو 2020 دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وأشار عبد العاطي إلى البروتوكول الموقع بين وزارتي الري والزراعة والمالية مع البنك الأهلي المصري والبنك الزراعي المصري. تقديم الدعم الفني والمالي اللازم لتحديث نظام الري الخاص ، من خلال إعادة تأهيل المساقي واستخدام أنظمة الري الحديثة ، في السيطرة على 3.70 مليون فدان من الأراضي القديمة خلال 3 سنوات.

وأشار إلى عقد عدة مؤتمرات وندوات توعوية موسعة في المحافظات. التعريف بخطة الوزارة لتنفيذ مشاريع الري والتحول إلى الري الحديث.

وشدد على أهمية رفع مستوى الوعي بقضايا المياه ، لافتا إلى أنها نجحت ، على سبيل المثال ، في تحول المزارعين إلى أنظمة الري الحديثة في السيطرة على 800 ألف فدان على نفقتهم الخاصة.

وقال إن ذلك جاء بسبب الزيادة الملحوظة في غلة المحاصيل بنسبة 30-40٪ ، وانخفاض تكاليف الأسمدة والعمالة والطاقة ، وانعكاس ذلك على زيادة ربحية المزارعين.

المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *