التخطي إلى المحتوى

أكد الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري أن الآثار السلبية للتغير المناخي أصبحت حقيقة نشهدها الآن في العديد من الظواهر الجوية المتطرفة التي عصفت بالعديد من دول العالم وأوقعت خسائر فادحة.

جاء ذلك خلال مشاركة وزير الري ، في ندوة “المياه أداة للتنمية المستدامة .. النموذج المصري” بالجناح المصري ، ضمن فعاليات أسبوع “الأهداف العالمية” الذي عقد يوم الخميس. على هامش معرض إكسبو 2020 دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال عبد العاطي إن 70 في المائة من الكوارث الطبيعية في العالم لها علاقة بالمياه مثل الفيضانات والجفاف وغيرها.

وأوضح أنه في ظل معالجة الآثار السلبية للتغير المناخي تقوم الوزارة بتنفيذ مشروعات للوقاية من مخاطر السيول وحماية الشواطئ المصرية.

وأشار وزير الري إلى أنه تم خلال السنوات الماضية تنفيذ أكثر من 1500 مبنى للوقاية من مخاطر السيول ، الأمر الذي ساهم في حماية الأفراد والمنشآت ، ومشاريع حصاد مياه الأمطار التي تعود بالنفع على التجمعات البدوية في المناطق المحيطة. أعمال الحماية.

وأضاف أنه تم الانتهاء منه وجاري تنفيذ العديد من أعمال حماية الشواطئ. حماية السواحل المصرية من ارتفاع منسوب البحر والنوى البحرية.

وأشار إلى تنفيذ أعمال حماية الشواطئ التي تصل أطوالها إلى 120 كم ، والعمل على حماية أطوال أخرى تصل إلى 110 كم ، مع تنفيذ تجارب رائدة في استخدام التقنيات منخفضة التكلفة في أعمال الحماية ، مثل مشروع حماية الطريق الساحلي الدولي بمحافظة كفر الشيخ.

المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *