التخطي إلى المحتوى

وأطاح السالمية بالقادسية خارج كأس ولي العهد الكويتي ، بعد فوزه عليه “2-0” أول من أمس ، على استاد جابر الدولي ، ليقيم موعدا مع النصر في ربع النهائي.
وسجل هدفي السالمية المحترفين البرازيليين أليكس ليما في الدقيقة الثالثة وباتريك فابيانو في الدقيقة 73.
المباراة بدأت بطريقة مثيرة ، حيث افتتح السالمية التسجيل مبكرا في الدقيقة “3” عن طريق البرازيلي المحترف أليكس ليما بضربة رأس ، ثم أضاع فابيانو فرصة تعزيز النتيجة بعد تواجد حارس القادسية مبارك الحربي. وحده الذي أنقذ اللقطة.
فاجأ المحترف التونسي الجديد للقادسية حسام السويسي حارس السالمية بتسديدة قوية كادت أن تؤدي إلى التعادل لكن الحارس أحمد عدي أنقذ مرماه من التعادل.
وأهدر فابيانو فرصة أخرى في الدقيقة 25 ورغم استحواذ القادسية على الكرة في وسط الملعب إلا أن هجمات السالمية كانت الأكثر خطورة.
وكاد القادسية أن يدرك التعادل من ركلة ركنية للمدافع خالد صباح برأسه لكن حارس السالمية تصدى لها ، فذهبت الكرة إلى فهد الأنصاري لتسدد في المرمى ، وأنقذها جمعة سعيد من على خط المرمى. ووجد في الفيديو أن الكرة لم تعبر خط المرمى بالكامل.
وفي الشوط الثاني كان القادسية الأفضل في استحواذ الكرة وصنع الفرص وتراجع السالمية إلى مناطقها.
وفي الدقيقة 54 طالب لاعبو القادسية بضربة جزاء بعد لمسة يد على لاعب السالمية لكن حكم المباراة هاشم الرفاعي لم يحسبها بعد العودة لتقنية الفيديو. ستبقى النتيجة كما هي.
وفي الدقيقة 66 منح الحكم ركلة جزاء لصالح السالمية بعد أن تصدى مدافع القادسية علي فايز للعتيبي من السالمية ، وركلها فواز العتيبي ، لكن حارس القادسية مبارك آل- حربي تعامل معها ببراعة للحفاظ على فرص فريقه في المباراة.
وتمكن السالمية من تعزيز النتيجة بهدف ثان في الدقيقة 73 من ركلة جزاء نفذها فابيانو بعد لمسة يد على مدافع القادسية يوسف الحقان.
وكاد حسين الموسوي البديل أن يطلق رصاصة الرحمة على القادسية في الدقيقة 84 بعدما انفرد تماما بحارس القادسية لكن تسديدته مرت بجوار القائم الأيسر.
ولم يتمكن القادسية من العودة للمباراة التي انتهت بفوز السالمية بهدفين نظيفين.

alshahedkw.com …. المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *