التخطي إلى المحتوى

تنطلق ، اليوم الأحد ، فعاليات المؤتمر الدولي الذي يعقده المجلس القومي لحقوق الإنسان برئاسة السفيرة الدكتورة مشيرة خطاب ، بالشراكة مع الشبكة العربية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان ، اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في دولة الإمارات العربية المتحدة. دولة قطر ، وجامعة الدول العربية ، والمفوضية السامية لحقوق الإنسان ، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي للتضامن الدولي وخطة التنمية المستدامة لعام 2030 – الهدف 16 “السلام والعدل والمؤسسات القوية” في – حضور وزراء وشخصيات محلية وإقليمية ودولية فاعلة في حركة حقوق الإنسان يومي 27 و 28 شباط / فبراير.

وسيناقش المؤتمر التضامن الدولي وعلاقته بتنفيذ أهداف التنمية المستدامة ومحورية الهدف 16 والتدابير ذات الصلة المتعلقة بتعزيز حقوق الإنسان ودور المؤسسات الوطنية.

كما يتطلع إلى توصيات إعداد المؤتمر وخطة العمل ومتابعة تنفيذها ، من خلال تشكيل مجموعة عمل مؤلفة من المنظمين وأصحاب المصلحة المعنيين ، لتنفيذ خطة العمل بالإضافة إلى الاضطلاع بأدوار أخرى ذات صلة.

وتعتبر خطة العمل والتوصيات التي سيصدرها المؤتمر بوصلة توجه المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان في التعاون وتعزيز دورها وتحمل مسؤولياتها لمتابعة وتنفيذ أهداف التنمية المستدامة 2030.

سيعقد المؤتمر في القاهرة على مدار يومين ، 27-28 فبراير 2022 ، يتم خلاله تقديم العروض التقديمية وورقات العمل ، والمناقشات العامة ، والجلسات ، ومناقشات مجموعات العمل. الأهداف والمؤشرات والإحصاءات.

ويهدف المؤتمر إلى تعزيز دور المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان وتمكينها من تنفيذ ومتابعة تنفيذ أهداف التنمية المستدامة ، وتشجيع التعاون والتضامن الدوليين لتفعيل تنفيذ خطة التنمية المستدامة 2030 ، والتأكيد والعمل فيها. وفقا لنتائج وتوصيات المؤتمر الدولي للشبكة العربية المنعقد بشرم الشيخ في 26-27 يونيو 2019 بشأن دور المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان في تنفيذ ومتابعة أهداف التنمية المستدامة.

كما تتطلع إلى تشجيع القطاع الحكومي على الاندماج مع أصحاب المصلحة واعتماد نهج على مستوى المجتمع يمكن أن يسرع من تنفيذ خطة التنمية المستدامة لعام 2030.

من المتوقع أن ينجح المؤتمر في تحديد الفرص المتاحة للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان للتعاون على المستويين الوطني والدولي في متابعة وتنفيذ أهداف التنمية المستدامة وتبادل أفضل الممارسات بشأن النهوض بتحقيق الهدف 16 ، وتعزيز التضامن الدولي. والحوكمة والدعوة القائمة على حقوق الإنسان ، وتعزيز دور المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان ومنظمات المجتمع المدني مع توسيع نطاق تعاونها.

يشارك في المؤتمر خبراء وممثلون عن كافة المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان الأعضاء في الشبكة العربية وعددها 15 ، وممثلو التحالف العالمي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان ومكتبه التنفيذي وأمانات الجهات الإقليمية الأربع. الشبكات المعتمدة من قبل التحالف العالمي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان ، وممثلي مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان وبرنامج الأمم المتحدة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ، ولجنة الميثاق ، والمعهد العربي لحقوق الإنسان.

وسيشهد المؤتمر مشاركة ممثلين عن جامعة الدول العربية ، والدولة المضيفة ، والمؤسسات والمنظمات الإحصائية ، والبرلمانيين ، ومعاهد حقوق الإنسان ، والمنظمات الدولية والوطنية ، ومنظمات المجتمع المدني ، والمؤسسات الأكاديمية ، وشركاء التنمية. ومن المتوقع أن يكون عدد الحاضرين في المؤتمر حوالي مائتين وخمسين شخصاً في الجلسة الافتتاحية ومائة وخمسين شخصاً خلال باقي الجلسات.

المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *