التخطي إلى المحتوى

أنهت اللجنة المنظمة جميع استعداداتها لانطلاق منافسات الألعاب الخليجية الثالثة ، والتي تنطلق غدا وتستمر حتى 31 مايو ، برعاية حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ، مع سمو الأمير الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح. مشاركة أكثر من 1700 لاعبة ولاعبة يمثلون دول الخليج الست ويتنافسون في 16 رياضة.
اجتمعت اللجنة العليا المنظمة أمس برئاسة وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة ووزير الدولة لشؤون الشباب محمد الراجحي ، بحضور نائب رئيس اللجنة الأولمبية الشيخ فهد ناصر الصباح عضو مجلس الإدارة. أعضاء اللجنة الأولمبية ورئيس لجنة اللجان الرياضية الشيخ مبارك فيصل النواف ، ونائب مدير الهيئة العامة للرياضة الدكتور صقر الملا ، وأمين اللجنة الأولمبية حسين المسلم. لممثلي الوكالات الحكومية.
وناقش أعضاء اللجنة كافة التفاصيل اللازمة لوضع اللمسات الأخيرة قبل يوم من بدء الجلسة ، مرحبين الأشقاء الخليجيين ضيوف الوطن الكرام.
فيما تم تجهيز 12 منشأة رياضية لاستضافة منافسات البطولة ، بدأت وفود المنتخبات الخليجية في الوصول إلى البلاد مع وصول فريق كرة القدم الخماسي النسائي السعودي ، وفريق الرماية الرجالي العماني ، مع وصول باقي الفرق حسب الى تسلسل المنافسات في البطولة التي تبدأ غدا بمسابقة العاب القوى النسائية ستبدأ يوم السبت منافسات كرة القدم الداخلية للرجال والرماية للرجال.
أكدت عضوة الاتحاد السعودي لكرة القدم ومديرة قسم كرة القدم النسائية لمياء بن بهيان أن منتخب السيدات السعوديات الذي كان أول الوافدين إلى الكويت يهدف من خلال هذه المشاركة إلى تقديم مستوى مشرف والسعي لتحقيق نتائج إيجابية. مؤكدة أن الهدف من المشاركة في هذا التجمع الخليجي المتميز هو توفير مستوى لمشرف يعكس التطور والنمو الذي شهدته كرة القدم النسائية في المملكة ودول الخليج في الفترة الماضية.
بدورها قالت المشرفة العامة للمنتخبات الوطنية للسيدات علياء الرشيد ، إن الإعداد لهذه المشاركة جاء وفق الإطار الذي رسمه الجهاز الفني للفريق ، مشيرة إلى أن الإعداد للمشاركة كان على ثلاث مراحل ، بدءاً باختبارات الأداء لاختيار اللاعبين واستدعاءهم للفريق ، وثانياً في مرحلة الرياض وجدة التي استمرت طوال شهر رمضان المبارك ، وأخيراً المعسكر في الرياض ، حيث خاض الفريق مباراتين وديتين ضد. نظيرتها الكرواتية قدمت خلالها مستوى جيد يجعلها جاهزة للمشاركة في البطولة.

تعود “قوة الرجل” اليوم
يعود اليوم وفد فريق ألعاب القوى للرجال من تركيا بعد انتهاء معسكره التدريبي الذي استمر 20 يومًا في بورصة برئاسة أمين الصندوق فيصل الدسام.
وأكد مساعد الأمين ورئيس لجنة المنتخبات الوطنية مانع العجمي أن المعسكر حقق جزءًا كبيرًا من أهدافه برفع المعدل البدني والفني ، حيث تمكن بعض لاعبي الفريق من تحقيق بعض الأرقام الشخصية من خلال مشاركتهم في. بطولة بورصة الدولية خلال فترة المخيم ، مشيداً بجهود اللجنة الأولمبية والهيئة العامة. للرياضة في دعم الاتحاد من خلال توفير المعسكرات الخارجية للمشاركة في البطولات الهامة.
وأضاف العجمي أن فريق الرجال سيواصل تدريباته على مضمار وميدان أحمد الرشدان ، بمشاركة جميع اللاعبين ، بعد انضمام العائدين من معسكر تركيا مع الموجودين حاليًا في البلاد تمهيدًا لوضع اللمسات الفنية النهائية على التدريبات قبل انطلاق المنافسات الاثنين المقبل ، لافتا إلى أن المنتخب الكويتي سينافس بقوة على اللقب الخليجي ، خاصة أنه صاحب النسخة الأخيرة من بطولة الخليج لألعاب القوى التي أقيمت في جدة بالمملكة العربية السعودية.

الشملان: طموح “المبارزة” ليس أقل من ذهب
أكد المدير الفني لفرق المبارزة عبد الكريم الشملان أن طموح الكويت في دورة ألعاب الخليج لا يقل عن الذهب والبحث عن قيادة جديدة.
واعتبر الشملان أن المنتخبات الكويتية جاهزة للمشاركة في البطولة ، وقال: نتبع في الاتحاد سياسة فنية تعتمد على الجاهزية على مدار العام لجميع المسابقات وليس لبطولة معينة حيث يتدرب اللاعبون يوميا أو داخل المخيمات المحلية بالإضافة إلى معسكر صيفي خارجي ثابت وآخر عند الحاجة “. .
وأضاف: “بينما يستعد لاعبي منتخبي فلوري وإبيح الوطنيين في معسكرين محليين ، يستعد لاعبو فريق صابر في معسكر خارجي إيطالي ، يشاركون خلاله في بطولة العالم التي ستقام في. العاصمة روما في 19 و 20 و 21 مايو “
ويتكون فريق الصابر من اللاعبين بندر الشملان ويوسف الشملان وعمار العماري ومحمد الفضلي ، وسيعود إلى البلاد في 22 مايو للمنافسة في لعبة المبارزة بالبطولة.

الجدول يواصل استعداداته
أكد المدير الفني لاتحاد تنس الطاولة ، صبري العلي ، أن المنتخب يواصل تدريباته على فترتين ، صباحاً ومساءً ، على صالة تنس الطاولة بنادي السالمية ، استعداداً للمشاركة في دورة الألعاب الخليجية الثالثة.
وقال العلي: إن إدارة الاتحاد قررت إقامة معسكر داخلي لضيق الوقت ، والظروف لم تسمح لنا بترتيب معسكر خارجي ، خاصة وأن الدورة جاءت بعد شهر رمضان مباشرة ، مضيفًا أن طموح “الطاولة الزرقاء” في هذه المشاركة الخليجية هو تحقيق المراكز الأولى ، متمنيا النجاح للاعبين. والحصول على نتائج إيجابية.
ويشارك فريق تنس الطاولة في هذه البطولة بخمسة لاعبين هم: إبراهيم الحسن ، جابر البلهان ، مرزوق الرشيدي ، باسل الأنصاري وخالد العتيبي ، بقيادة المدرب البيلاروسي ميجكو أندري.

alshahedkw.com …. المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *