التخطي إلى المحتوى

وأكد وزير الإعلام والثقافة الدكتور حمد روح الدين استمرارا وحرصا على دعم الشباب الرياضي الكويتي في مختلف الرياضات وتهيئة أفضل السبل لهم للتميز والتألق في أهم المحافل الرياضية.
جاء ذلك في تصريح للصحفيين بعد حضور الحفل الختامي لبطولة أكواثلون الدولية التي نظمها نادي الترياتلون الكويتي ، بمشاركة أكثر من 250 لاعبة ولاعبة من عدد من الدول العربية والأجنبية ، واستمرت ليوم واحد. .
وأشاد الوزير روح الدين بالنتائج الجيدة التي حققها أبطال الكويت في البطولة رغم صعوبة المنافسات ، مضيفا أن الحضور الكبير للاعبين من مختلف دول العالم في البطولة وتواجد مسؤولي اللعبة في الخليج والبطولة. وساهمت دول عربية في إنجاح البطولة ، الأمر الذي جلب جهوداً مميزة لمجلس إدارة النادي.
من جانبه أكد رئيس النادي راشد الكندري أن استضافة ناديه لهذه البطولة الكبرى حدث مهم للرياضة الكويتية وللقيادة الرشيدة التي وفرت كل سبل الدعم لتطوير الرياضة الكويتية ورفع مكانتها في كل المنطقة العربية والإقليمية. والمنتديات الدولية ودعم الرياضيين الكويتيين.
وقال الكندري في كلمته في الحفل إن تنظيم هذا السباق الدولي يؤكد أهمية الترياتلون في الكويت ومنطقة الخليج ، مشيراً إلى أن سباق “أكواثلون” هذا من أهم السباقات في الترياتلون الذي يضم العديد من السباقات. .
وأشار إلى أنه تم على هامش البطولة عقد لقاء لرؤساء الاتحادات الخليجية للعبة ، بهدف تطوير لعبة الترياتلون وسباقاتها في جميع دول الخليج والعمل على نشر اللعبة بشكل أكبر بين كافة شرائح الدولة. معربا عن فخره بتزكية له خلال الاجتماع لمنصب رئيس الاتحاد.
من جهته أشاد نائب مدير عام الهيئة العامة للرياضة لشؤون الرياضة التنافسية الدكتور صقر الملا بجهود النادي لتطوير اللعبة في كلمة مماثلة ، معتبرا أن النتائج الجيدة التي حققها المنتخب الكويتي في البطولة والتنظيم الممتاز للسباق دليل على نجاح النادي.
وقال إن النجاح التنظيمي والفني لهذا السباق سيعمل على تطوير اللعبة ونشرها بشكل أكبر بين الشباب من كلا الجنسين ، خاصة أنها رياضة تعتمد على القدرة على التحمل ، حيث تستخدم مهارات السباحة والجري ، مضيفا أن السلطة تحافظ على ثباتها. لا يوجد جهد في دعم الأندية والاتحادات لاستضافة هذه البطولات الكبرى.
بدورها ، قالت البطل نجلاء الجريوي ، الحاصلة على المركز الثاني في الترتيب العام والأول خليجيًا ، إن البطولة تميزت بمنافسة قوية بين اللاعبين ، معربة عن فخرها وسعادتها بتحقيق هذا الفوز في ظل المشاركة. من أهم اللاعبين في العالم.
نتج عن البطولة ، التي تضمنت الجري في سباق لمسافة 2.5 كيلومتر ثم السباحة لمسافة 750 مترًا قبل العودة للعدو مرة أخرى لنفس المسافة ، تتويج اللاعبة البريطانية لوتي لوكاس بطولات الترتيب العام للسيدات ، متقدمة على الكويتية. وحصلت نجلاء الجريوي على المركز الثالث وهناء جلندينج من بريطانيا. ايضا.
وفاز اللاعب المصري سيف الدين إسماعيل في فئة الرجال بعد فوزه على البرتغالي فيليبي أزفيدو الذي جاء في المركز الثاني فيما جاء البحريني عمر علي في المركز الثالث.
وشهدت منافسات دول مجلس التعاون الخليجي هيمنة كويتية على فئة السيدات ، بعدما فازت الكويتية نجلاء الجريوي ونورا الهاجري ونورا البراك بالمراكز الثلاثة الأولى على التوالي.
أما فئة الرجال ، فقد فاز اللاعب البحريني عمر حمزة بالمركز الأول أمام مواطنه عبد الرحمن محمد الذي جاء ثانيا ، فيما جاء الإماراتي سيف السماحي ثالثا. تم توزيع الجوائز على الفائزين بمراحل العصر المختلفة.

alshahedkw.com …. المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *