التخطي إلى المحتوى

وفي حديث لا ينقصه الصراحة مع مديرة إدارة الهيئات الرياضية بالهيئة العامة للرياضة سعاد حكيم ، أكدت حزنها على تراجع الرياضة في الأندية والاتحادات وانعكاسه على المنتخبات الوطنية وعدم تحقيقها. الإنجازات المرجوة. من الاستثمار وملاعبه لزيادة ميزانيته ، فهي تتابع الإنفاق وتبني الأساليب المناسبة للاستفادة من الميزانيات.
وأضافت أن الهيئة تراقب أيضا استقالات أعضاء الاتحادات والأندية التي تتم في ظروف خاصة وتجري انتخابات جديدة للمرشحين المستوفين للشروط.
وبشأن قرار فصل الهيئة العامة للرياضة عن تشكيل الهيئة العامة للشباب قالت إن هناك تعاونا كاملا بين الهيئتين لأنهما عملتا معا قبل الانفصال وكل منهما تعرف طريقة العمل المثلى وذلك لا تنجح الرياضة بدون ممارسة الشباب من مختلف الأعمار ونفس الشيء ينطبق على الفتيات.
وحول رأي سعاد حكيم حول النتائج السيئة التي حققتها الرياضة الكويتية مؤخرا ، وخاصة البطولة الخليجية واحتلال المنتخب الكويتي المركز الأخير بعد أن كان بطلا في البطولات الخليجية لأكثر من ست بطولات ، قالت إن النتائج السيئة هي الاتحادات التي تصر على المشاركة رغم علمها بأنها لن تحقق النتائج المرجوة.
وعن اتحاد الكرة الحالي وكيفية الوصول إليه دون انتخابات أو التحقق من الشروط التي وضعتها الهيئة للمرشحين لكل اتحاد ، قالت إن الاتحاد جاء بالتزكية ولا يمكن محاسبته قبل انتهاء مدته ، و الجمعيات العمومية مسئولة عن اختيار الاتحادات ويمكنها أن تثق بها
وبشأن رياضة المرأة وسبب اختفائها من خارطة الرياضة الكويتية قالت ان السؤال موجه الى وزارة التربية والتعليم والمسؤولين عن الاتحادات والنوادي وان الكويت كانت في الصدارة الرياضية لمسابقات الرجال والسيدات في ذلك الوقت. .
وبشأن استعدادات الهيئة لانتخابات الأندية قالت سعاد حكيم إن الانتخابات على بعد نحو عام لكن فريق العمل الذي يعمل معي جاهز لإجراء أي انتخابات في أي وقت وإنجاحها.
وفي رأي سعاد حكيم ، في تصريحات سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ أحمد النواف ، حول الاهتمام بالرياضة والشباب والعودة إلى منصات التتويج ، قالت إن الشيخ أحمد النواف ليس غريباً على الرياضة.
عندما سألت سعاد حكيم عن لقبها “المرأة الحديدية” ومن أعطاك هذا اللقب ابتسمت وقالت في عملي أحب الاجتهاد والاجتهاد.
أما لقب Iron Woman فقد أعطيته للصحفي صلاح رشدي وأنا فخور بهذا اللقب لكن علاقتي بزملائي وفريق العمل هي السبب الرئيسي لنجاح العمل الذي أقوم به.
وعن سعاد ، صاحبة كل أحلامها ، قالت: “لم أحقق كل تمنياتي وأحلامي.
وفي الختام ، ما الحكمة التي تحبها وتعمل بها ، ومن الشخص الذي تركك وتركك بحزن شديد ، قالت: “لو استمرت للآخرين لما اتصلت بك”. والذي تركنا وتركنا بحزن شديد هو صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد أبو الإنسانية والحكمة ، والشخص الآخر العزيز محمد سيف القحطاني صاحب القلب الكبير والمحبة للخير والناس.

alshahedkw.com …. المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *