التخطي إلى المحتوى

قال رئيس اتحاد الكرة ، عبد الله الشاهين ، بصفتي مواطناً كويتياً ومهتماً بالرياضة ، أشعر بالحزن لأن أشهد انطلاق الدوري الممتاز في نسخته الـ 61 ، وكرة القدم الكويتية تمر بحالة مزعجة لم نشهدها. أي إنجاز خلال السنوات العشر الماضية. ما يدعم وجهة نظري هو تأكيدات الفيفا بأن الاتحاد الكويتي لكرة القدم لا يحمل أي فلسفة تنموية واضحة ، وهذا ما تبنته الإستراتيجية الجديدة ورؤية الاتحاد.
ورد الشاهين على كثير من الأسئلة التي طرحتها جماهير الكويت موضحا موقفه وموقف الاتحاد بكل شفافية ووضوح. من الأسواق العالمية في أمريكا وآسيا ودول الخليج ومصر. وأضاف الشاهين أنني قدمت نفسي لأعضاء الجمعية العمومية للاتحاد ، حاملاً ثقافة جديدة وفكرًا جديدًا ، انطلاقاً من أن العمل في الاتحاد خدمة وطنية ونحن جميعاً تحت علم واحد ، بناء على رؤية واستراتيجية محددة تم قبولها واعتمادها من قبل أعضاء الجمعية العامة ، وتم ترشيحي كرئيس للاتحاد. وذكر أن الاتحاد لديه رؤية وقرار بفكرة التجديد الكامل للفريق الأول ووجود كبار السن من اللاعبين ، مبينا أنه لم يندم على قرار إنهاء العقد مع مدرب الفريق. المنتخب البرازيلي الأولمبي كامبوس ، للصالح العام وإسناد المهمة إلى المدرب الوطني عبد العزيز حمادة ، مشيرا إلى الاستفادة والاستفادة من التجربة الخليجية. في توظيف مدربين أجانب.
وحول الأمور المتعلقة بالبطولات المحلية أكد الشاهين أن هناك الكثير من الأمور والقرارات ، مشيرا إلى أن أسعار تذاكر المباريات شأن خاص بالأندية ولن يتدخل الاتحاد في ذلك. أما مباريات كأس سمو الأمير وكأس سمو ولي العهد فستقام على استاد جابر الدولي. وأوضح الشاهين أن مكافأة بطل الدوري الممتاز ستكون 100 ألف دينار ، والمركز الثاني 60 ألفًا ، والثالث 40 ألفًا. وسيحصل بطل الدرجة الأولى على 30 ألف دينار وصيف المركز 20 ألف دينار.
وبخصوص لجنة التحكيم تحدث الشاهين عن تطبيق آخر التحديثات في قانون التحكيم في الموسم الجديد ومنها تقنية اوفسايد لاين كما قررنا منع الحكام من حضور المناسبات الاجتماعية المتعلقة بالشخصيات الرياضية وعدم التعليق عليها. أي مباراة عبر وسائل التواصل الاجتماعي وكذلك الامتناع عن الظهور في البرامج أما بالنسبة لمن يريد أن تستخدم الأندية حكام أجانب من الخارج فعليه تحمل التكاليف المالية “حكم المحكمة وحكم الفأر” وإبلاغ الاتحاد الثالث. قبل أسابيع.

alshahedkw.com …. المصدر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *